حدد مجال متجرك الإلكتروني في 7 خطوات

اختيار مجال متجرك الإلكتروني يضمن نجاح مشروعك التجاري.

ومما لا شك فيه أنّ لا أحد يحب الفشل والخسارة، ولتنجح،

عليك أن تحدد تخصص أو مجال متجرك الإلكتروني منذ البداية حتى تصل إلى هدفك وتحقق أرباح خيالية،

ولكن كيف يمكن تحقيق ذلك؟

في الحقيقة، لا يستطيع أحد إجابتك بشكل مباشر على هذا السؤال، باعتباره شخصي مرتبط بالخبرات والمهارات التي تمتلكها.

اختيار مجال متجرك الإلكتروني و العمل على مبدأ بحث العملاء عن المنتجات باهظة الثمن

و اتخاذك قراراً بالعمل في بيع هاتف أيفون الجديد هو أمر خاطئ يجب تجنبه.

في هذا المقال، سنجيب على كل التساؤلات التي تدور في خاطرك، وتجعلك على الطريق السليم في عالم التجارة الإلكترونية.

ماذا نعني ب “مجال متجرك الإلكتروني”؟

يمثل التخصص أو المجال، الفئة الضيقة التي تندرج فيها منتجاتك. على سبيل المثال، الموضة هي مصطلح عام وسوق واسع نسبيّاً،

أمّا الأحذية ذات الكعب العالي أضيق بكثير.

عندما تختارتخصص أو مجال متجرك الإلكتروني، ستدور علامتك التجارية حوله، وتنحصر به، وذلك ليس مرعباً.

على العكس، سيكون ذلك أسهل عندما تريد اختيار ما هو جيّد من مصادر المنتجات.

في الحقيقة، اختيارك لمجال معيّن في التجارة الرقمية، قد يبعدك عن بعض العملاء المحتملين،

ولكنه سيزيد من نسبة الطلب والمبيعات من قبل الأشخاص الذي يريدون حقاً ما تبيعه،

ما يضمن لك عمليات شراء متواصلة ومستمرة، لاسيما إذا أيقنت كيفية الانتقاء السليم من منتجات الجملة وتجار الدروبشيبنج.

تعتبر خطة تضييق المجال واحدة من أنجح الخطوات في مجال التجارة، فتجد العديد من الشركات الرائدة تتجه نحو هذا الأسلوب، لأنه يعزز من قيمة علامتك التجارية ويجعلك عالماً بعملائك وأكثر قدرة واحترافية في التعامل معهم.

بالإضافة إلى أنّه يحصر منافسيك و يجعل جمهورك أكثر تحديداً.

ولابد من الإشارة إلى أنّ بعض الشركات الناجحة تقوم بعكس ذلك، كشركة أمازون Amazon، التي لديها أقسام وفئات لأي شيء قد تريده.

ولكن هذا الاستثناء وليس القاعدة.

بالرغم من وجود شركات أخرى كموقع علي بابا Alibaba وغيره من المتاجر الإلكترونية التي استطاعت النجاح في مجالات مختلفة،

إلا أنّ أصحاب الأعمال الصغيرة لا يستحوذون على مكانة وشهرة شبيهة إلا إذا تخصصوا في مجال وفئة معيّنة.

يمكنك تحقيق الكثير من الربح وضمان نجاحك من خلال البدء بمنتج واحد مرغوب للغاية،

علماً أنّه يمكنك إضافة المزيد من المنتجات والخدمات لاحقاً إذا كنت ترغب في ذلك،

ولكن مع الوقت وبعد الاستحواذ على مكانة وشعبية في مجال معيّن.

مقالات ذات علاقة: نصائح ذهبيه حول اختيار المُنتجات المُناسبة لبيعها في متجرك الإلكتروني

كيف تختار تخصص أو مجال متجرك الإلكتروني؟

1. اتبع شغفك

قد يبدو لك الأمر بسيط للغاية، أليس كذلك؟ في الواقع، إذا لم تكن محتمساً لمجال متجرك الإلكتروني الذي ستعمل فيه، فإن احتمالية فشلك عالية.

تتطلب ريادة الأعمال تخصيص وقت وموارد وطاقة كبيرة لنجاح المشروع،

وعندما لا يكون لديك شغف بالمنتج الذي تبيعه، لن تحقق النجاح الذي تطمح له.

وبعد التحلي بالشغف، حان وقت المعرفة، فهل تعلم كيف تبيع المنتج أو الخدمة الذي تختارها؟ هل لديك المهارات الكافية للتعامل معها بالشكل المناسب لكي تطرحها في الأسواق، ضامناً قدرتك على بيعها؟  

المنتجات الحرفية واليدوية قد تكون شغف للكثير من الأشخاص،

ولكن ضمان بيعها والتسويق لها بالطرق اللازمة لن يحصل في حال لم يكن الشخص عالماً بتفاصيلها وأنواعها ومصادرها.

لذلك احرص على توجيه شغفك واجعله أكثر نضجاً عندما تنوي الدخول في عالم التجارة الإلكترونية،

فلا مشكلة في وضع قائمة بالفئات التي ترغب ببيعها.

2- اطلع على الكلمات الرئيسية التي يبحث عنها العملاء

بعد أنّ تضع قائمة شغفك، حان الوقت للبحث عن بعض الأرقام والبيانات التي تساعدك في اختيار وتحديد ما تريد امتهانه فعلاً.

يمكنك استخدام أداة مجانية للبحث عن الكلمات الرئيسية التي يبحث عنها المتسوقيين الرقميين،  وهي Ubersuggest.

كل ما عليك فعله، هو الدخول إلى موقع Ubersuggest، وكتابة كلمة أو عبارة رئيسية في خانة البحث،

كأن تكتب “فساتين” ستحصل فوراً على بعض البيانات المهمة حول ما يبحث عنه تحديداً الأشخاص في ما يتعلق بالفساتين،

والتعرف أكثر إلى اهتماماتهم، ما يساعدك في اختيار تخصصك.

ولكي تحصل على بيانات أكثر دقة وتخصيصاً، يمكنك كتابة “أزياء إناث”،

وبذلك تصبح على دراية كافية لكي تتخذ القرار الصحيح عند اختيارك للمنتج أو الخدمة التي تريد بيعها عبر علامتك التجارية.

3- اكتشف منافسيك

بعدما اقتربت أكثر من المجال الذي تريد اختياره، عليك اكتشاف المنافسين المحتملين وإذا كان هناك من يهيّمن على السوق،

أو كانت الأبواب مفتوحة لك وقادرة على استيعاب علامة تجارية جديدة.

فإذا كنت مهتماً بمجال إطعام الحيوانات الأليفة وتحديداً الكلاب، فيجب عليك الإطلاع إلى المنافسين في الأسواق التي ترغب العمل بها.

يمكنك القيام بذلك من خلال أداة  SEMrush للبحث عن المنافسين، إذ تقدم لك بيانات مهمة تستحق الدراسة،

وحينها يمكنك تحديد ما إذا كنت ستتمكن من المنافسة.

ننصحك الجمع بين Ubersuggest و SEMrush لتحقيق أقصى قدر من البيانات.

مقالات ذات علاقة: أدوات تحليل المنافسين المختلفة، تعرف عليها واختار ما يناسبك.

4- ابحث عن منتجات مرتفعة الثمن

يتجه معظم رواد الأعمال إلى اختيار منتجات وخدمات منخفضة السعر، معتقدين أنهم سيتجاوزون مرحلة عدم كثرة البيع، ولكن هذا خطأ كبير.

استهدف المنتجات ذات السعر المرتفع نسبيّاً، علماً أنّ هذا النوع من المبيعات يتطلب منك مجهود مضاعف في علاقتك مع العملاء،

كأن تخصص لهم فريق خدمة عملاء احترافي متوفر عبر البريد الإلكتروني والهاتف على مدار 24 ساعة.

فكّر في الأمر بهذه الطريقة: إذا كنت ترغب في ربح 5000 دولار شهرياً،

فيمكنك بيع منتجات بقيمة 1000 دولار أميركي أو 5 دولارات أميركية فقط. والقرار يعود لك في ذلك.

5- تقييم مواردك وأصولك

إذا استطعت إيجاد عمل تجاري قائم على أصول وموارد موجودة لديك بالفعل، فأنت في المقدمة.

فإذا كان لديك مشغل خياطة، وقمت بصناعة ملابس خاصة للإناث مثلاً، فأنت بمرحلة متقدمة عن غيرك، وكذلك في حال اخترت بيع أداة تكنولوجية لديك براءة اختراع بها، ستحقق مزيد من الربح بتكلفة أقل.

ولكن هذا غير متوفر لدى الجميع.

6- ابحث عن منتج مميز لبيعه

اعتمد على قاعدة التخصيص والتضييق حتى عندما تختار الفئة التي تريد بيعها.

على سبيل المثال، في حال كنت تريد بيع سماعات الأذن، ابحث عن أنواعها المختلفة،

لربما تجد ما قد يميزك عن غيرك في السوق، كأن تختار سماعات تقدم صوتاً ثلاثي الأبعاد.

7- توقف عند المشاكل التي تتعارض مع البيع

عند اختيارك للمنتجات التي تريد بيعها في متجرك الإلكتروني، حاول دراسة المشاكل التي قد تواجه العملاء الذين يريدون شراء منتجاتك. فإذا كنت تبيع مأكولات للحيوانات الأليفة، فالمشكلة الأبرز التي قد تكون لعملائك هي عدم رغبتهم بحمل حقيبة وزنها 40 كيلوغرام. في حال كنت قادراً على حل المشكلة، فتمسك بالمجال أو التخصص الذي اخترته لمتجرك الإلكتروني.

والآن أصبحت جاهزاً للتفكير جديّاً في تخصص أو مجال متجرك الإلكتروني.

وتذكر دائماً,

بأن لا تضيف وتتوسع في مجالات البيع لديك ما لم تتمكن من تحقيق النجاح في الفئة الضيقة التي اخترتها.