كيف تزيد مبيعات متجرك الإلكتروني؟

إن زيادة مبيعات المتاجر الإلكترونية عبر الإنترنت يُعتبر الهدف الأساسي لجميع الشركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء. فإذا كنت تدير نشاطاً تجارياً تحت مسمى الدروب شيبنج أو البيع بالتجزئة أو تعمل لصالح شركة عملاقة للتجارة الإلكترونية مثل Amazon أمازون، فإن زيادة المبيعات عبر الإنترنت تشبه إلى حد ما لعبة البولينج، إذ تبدو سهلة في الخيال لكن يصعب تطبيقها على أرض الواقع.

هناك العشرات من الطرق التي يمكنك من خلالهازيادة مبيعات متجرك الإلكتروني، ولكن يجب في البداية أن تكون منتجاتك مميزة و مختلفة عن ما يقدمه منافسية. خاصةً في ظل وجود عدد كبير من المتاجر الالكترونية وتعدد مصادر المنتجات.

مهما كان المجال الذي تنشط فيه ومهما كان نوع المنتجات التي تبيعها، لا شك أنّ لديك الكثير من المنافسين أصحاب المتاجر الإلكترونية الذين يسعون لمثل ما تسعى إليه من زيادة المبيعات واستقطاب المزيد من العملاء . ويتعين عليك في هذا المناخ التنافسي بذل جهودٍ مضاعفة لتمييز نفسك عنهم والتفوق عليهم. وفي ما يلي بعض الحيل الذكية التي يمكن الاعتماد عليها للمنافسة و زيادة مبيعاتك:

1-  المصداقية في نسبة مبيعاتك

قد يبدو هذا صادماً في البداية، لكن من الخطأ عرض أرقام ونسب مبيعات غير دقيقة وصحيحة، إذ أن العملاء على مستوى اطلاع عالي، ولذلك احرص على الصدق والوضوح معهم. فذلك، سيعزز سمعة علامتك التجارية ويطور الثقة بينك وبين عملائك بشكل كبير. 

لذا كن صريحاً ومباشراً في الأرقام والنسب التي تعرضها عليهم، في صفحتك الرئيسية أو حتى في الحملات التي تنظمها عبر البريد الالكتروني.

ومن الأمور التي تترك أثراً كبيراً على عملائك، إعلامهم في كل موسم أو فصل من السنة، عن حجم مبيعاتك وعن أكثر المنتجات أو الفئات رواجاً في متجرك.

2- الحصول على نقرات أكثر مع إعلانات جوجل

إذا كنت تسوق منتجاتك عبر الانترنت وتريد الاستفادة بشكل أكبر من هذه الإعلانات، فإن الحل الأمثل لك هو الإعلانات الإضافية أو الخارجية التي تكون في مواقع وصفحات مختلفة ومتنوعة، والتي تتميز بأنها لا تتطلب منك تكبد الكثير من المصاريف. وهذه الميزة متوفرة في أداة Google AdWords ، التي تتيح لك توسيع نطاق انتشار اعلانك بأماكن عدّة. 

مقالات ذات علاقة: الدليل الشامل للعام 2020: تعلم استخدام إعلانات جوجل Google Ads وتفوّق في التّسويق لمنتجاتك وخدماتك

3- اخلق من منتجك حاجة ملحة للعملاء

من المهم أن تتحلى بالمصداقية والشفافية في العملية التسويقية  لكن يجب عليك أيضاً أنّ تخلق شعور الحاجة لدى العميل بعد مشاهدة  اعلان  منتجاتك عبر الانترنت. ولكن كيف يمكنك أن تقوم بهذه العملية؟

من البديهي أن العديد من المستهلكين  يستجيبون بشكل إيجابي للإعلانات التي تخلق إحساساً بالإلحاح، علماً أنّ الطرق التي يمكنك من خلالها تحقيق ذلك متنوعة جداً. 

على سبيل المثال، إذا كنت لا تستطيع صنع منتج، فنحن اليوم نقدم لك المنتج وبأقل تكلفة ممكنة وأيضا ربما يمكنك تقديم حافز مالي للعملاء الذين يلتزمون بعملية شراء على الفور، مثل الشحن المجاني أو الخصم. وتقدم لك أداة  AdWords ، أيضاً ميزة تخصيص الإعلانات بصيغة معينة كعرضها مع تخفيضات لمدة محدودة.

4- ضمان استرداد الأموال

يعتبر الخوف من عدم جودة المنتج أو الخدمة، واحدة من أكبر العقبات التي قد تواجهها، إذ يخشى العملاء دائماً من عدم رضاهم على المنتج عند استلامه، لاسيما ان منتجات الجملة قد لا تكون دائماً وفقاً للتوقعات.  فتحمل عمليات الشراء حتى الصغيرة منها خطر عدم استرداد الأموال، لذا يجب عليك تبديد هذه المخاوف من خلال ضمان إمكانية إسترداد الأموال من قبل العميل. 

كلما انخفضت المخاطر والشكوك لدى العميل، ارتفعت احتمالية شرائه من متجرك.

ولكي تخفف عنك هذا العبء، بإمكانك توفير ميزة الدفع عند الإستلام فهي بالعادة تقلل من حجم البضائع المستردة والمبالغ التي يجب عليك إعادتها، فهذا يسهل من مهامك الإدارية والحسابية بشكل كبير.

5- عرض خيارات أقل

تعارض العديد من الشركات هذا المفهوم، باعتبار أنّ فكرة تقديم المزيد من المنتجات هي طريقة رائعة لزيادة المبيعات، لكن هذا ليس بالضرورة صحيحاً.

 في الواقع ، وفي الكثير من الأحيان، يمكن أن يؤدي التنوع الكبير في الاختيار إلى نتيجة سلبية مختلفة تماماً عن النتيجة المتوقعة، وهي  التردد من جانب العميل، ما يؤدي بدوره إلى خسارة  في الأرباح وتراجع في نسبة المبيعات. 

وعندما يكون لديك مجموعة واسعة من المنتجات، يجب أنّ تفكّر في هيكلة موقعك أو صفحات المنتج بطريقة تقدم للزائرين أقل عدد ممكن من الخيارات. يمكنك تحقيق ذلك من خلال ترتيب منتجاتك في فئات ضيقة، ما يمنح العملاء سهولة أكبر في العثور على ما يبحثون عنه بالضبط، أو يمكنك التركيز بشكل أكبر على عدد أقل من المنتجات. في كلتا الحالتين،  تذكر أنه كلما زادت الخيارات التي تقدمها، زادت احتمالية تردد العميل والذهاب إلى مكان أو متجر آخر.

6- الوصول إلى العملاء المهتمين عن طريق فيس بوك

لا يخفى على أحد أهمية مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديداً موقع فيس بوك في مجال التجارة الإلكترونية، لاسيما أنّه يسمح لك بالوصول إلى عملاء محتملين مهتمين أكثر من غيرهم في ما تقدمه عبر علامتك التجارية.

يعتمد موقع فيس بوك في أدوات الإعلان لديه على بيانات المستخدمين الخاصة ومعلوماتهم الشخصية، واهتماماتهم التي تختلف من فترة إلى أخرى، ولذلك من الضروري عليك التواجد على هذا الموقع من خلال صفحة تنشأ عبرها إعلانات قد تصل إلى عملاء مستعدين للشراء الفوري بسبب اهتمامهم بما تقدّمه، وبذلك تضمن زيادة نسبة مبيعاتك وعدم دفع أموال في إعلانات وحملات ترويجية غير مجديّة.

مقالات ذات علاقة: متجر فيس بوك اربح المال من التجاره على الفيس بوك مع قنوات

7- الاعتماد على التسويق بالبريد الإلكتروني

الوصول إلى العملاء المحتملين يتطلب منك بذل جهداً إضافياً، أبرزه الاعتماد على التسويق بالبريد الإلكتروني، إذ يتلقى الأشخاص الموجودين في السوق رسائل  عبر البريد الإلكتروني من منافسيك يسوقون فيها منتجاتهم و يبنون هويتهم البصرية.

الآن، يجب عليك بدء الوصول للعملاء من خلال البريد الإلكتروني، ونأمل أن تغير رأيهم وتستميلهم إليك.

8- توفير المنتجات المجانية

من المؤكد أنّ  الناس تحب الأشياء المجانية، وكلما قدمت عروضاً مجانية،  زادت احتمالية تعرف العملاء على علامتك التجارية، ما قد يؤدي إلى المزيد من المبيعات والأرباح.

هل يمكنك تقديم عن أي شيء مجانًا؟  فعلى سبيل المثال إذا كنت تعمل في مجال البرمجيات، فمن السهل تقديم إصدارات مجانية، فيمكنك بسهولة التخلي عن بعض المزايا، وتقديم فترات تجريبية مجانية، وعروض اثنين مقابل واحد، وغيرها من الحوافز القائمة على مبدأ المكافآت. إن تقديم الأشياء مجاناًً ليس مجرد طريقة رائعة لإعلام الأشخاص بنشاطك التجاري، بل إنه أيضاً وسيلة ناجحة لتعريفهم بمنتجاتك الأساسية وإغرائهم بشراء المزيد مما تقدمه لهم. 

والآن، فريق شبكة قنوات يتمنى لك ربحاً وفيراً و نسبة مبيعات عالية. و في حال حاجتك للمساعدة، توصل معنا فوراً فنحن هنا لمساعدتك.